جاري تحميل ... محمد حدائدي

احدث المواضيع

إعلان في أعلي التدوينة

شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك أعلنت في أواخر شهر حزيران/ يونيو الماضي عن تقديم شاشة جديدة للإشعارات تُحذِّر المستخدمين عندما يحاولون مشاركة أخبار مضى على نشرها أكثر من 90 يومًا. و وضحت فيسبوك في منشور على مدونتها: “عندما نسأل الناس عن نوع الأخبار التي يريدون رؤيتها في فيسبوك، فهم يخبروننا باستمرار أنهم يريدون معلومات في الوقت المناسب وذات مصداقية. لهذا السبب في عام 2018، أضفنا زر السياق، الذي يوفر معلومات عن مصادر المقالات في (آخر الأخبار)”. و أعلنت فيسبوك عن تحديث الميزة لتعرض إشعارًا للمستخدمين الذين يريدون مشاركة منشور عن الفيروس التاجي المستجد (كوفيد-19) COVID-19. واشارت فيسبوك: إن الإشعار سيساعد الأشخاص على فهم حداثة ومصدر المحتوى قبل مشاركته. كما أنه سيوجه الأشخاص إلى مركز معلومات (كوفيد-19) الخاص بفيسبوك لضمان وصول الأشخاص إلى معلومات موثوقة عن الفيروس من السلطات الصحية العالمية. وأضافت: “على هذا المنوال، نرغب في ضمان عدم إبطاء انتشار المعلومات من السلطات الصحية الموثوقة، لذلك لن يُرسل هذا الإشعار إلى المحتوى الذي تنشره السلطات الصحية الحكومية والمنظمات الصحية العالمية المعترف بها، مثل منظمة الصحة العالمية”. وافادت فيسبوك إلى أنه على مدى الأشهر العديدة الماضية، توصّل بحثها الداخلي إلى أن توقيت المقالة يعد جزءًا مهمًا من السياق الذي يساعد المستخدمين على تحديد ما تجب قراءته والوثوق به ومشاركته. وقد أعرب ناشرو الأخبار على وجه الخصوص للشركة عن مخاوف بشأن مشاركة القصص القديمة عبر وسائل التواصل الاجتماعي كأخبار حالية، مما يمكن أن يسيء فهم حالة الأحداث الجارية. وقد اتخذ بعض ناشري الأخبار بالفعل خطوات لمعالجة ذلك في مواقعهم على الويب من خلال وضع علامات بارزة على المقالات القديمة؛ لمنع استخدام الأخبار القديمة بطرق مضللة.
التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
مواضيع قد تهمك × +
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال