جاري تحميل ... محمد حدائدي

احدث المواضيع

إعلان في أعلي التدوينة





تطبيق واتساب يقوم بجمع الكثير من المعلومات عنك، التي قد لا تدركها تمامًا، ولكنها تشبه معظم المعلومات التي يجمعها أي تطبيق آخر تستخدمه في هاتفك.
 بحيث ان تطبيق واتساب جزء من شركة فيسبوك ويمكن دمج هذه المعلومات مع بيانات فيسبوك وإنستاجرام لتكوين ملف كامل عنك يمكن أن يكشف عن سلوكك ويتوقع ما ستفعله.

يُذكر في سياسة خصوصية تطبيق واتساب: “أن رقم هاتفك، ومعلومات الجهاز الذي تستخدمه مثل: نوع الهاتف ومفتاح البلد، ونظام التشغيل، وبعض معلومات الاستخدام الخاصة بك – والتي قد تشمل: متى قمت بالتسجيل في واتساب، وآخر مرة استخدمت فيها التطبيق، وعدد مرات إرسال الرسائل – يتم مشاركتها مع تطبيقات فيسبوك الأخرى، والخدمات الخارجية التي تساعد في تشغيل خدماتنا وتوفيرها وتحسينها وفهمها وتخصيصها ودعمها وتسويقها، مثل: جوجل درايف و iCloud التي تحفظ فيها النسخ الاحتياطية من بياناتك.

 كانت مشاركة بعض هذه البيانات قضية مثيرة للجدل في مايو 2017، بحيث قام الاتحاد الأوروبي بتغريم الشركة مبلغ 94 مليون جنيه إسترليني بسبب دمج أرقام المستخدمين في واتساب مع بيانات فيسبوك.
ولكن واتساب يجمع أيضًا معلومات عنك أكثر مما يشاركها مع فيسبوك، حيث تنص سياسة خصوصية التطبيق على أنه يجمع معلومات حول كيفية تفاعلك مع الآخرين داخل التطبيق، مثل: وقت التفاعل مع الآخرين ومدته، ومعلومات أخرى مثل: استخدام ميزة الحالة، وأي حالات تقوم بتعيينها، وميزات المجموعات، وصورة ملفك الشخصي، ومتى تكون متصلاً بالإنترنت.

بحيث يجمع واتساب أيضًا معلومات حول مستوى بطارية هاتفك، وقوة الإشارة، وشركة الاتصالات التي يعمل من خلالها رقمك.

 كما أنه قد يجمع أيضًا معلومات الموقع عند تشغيل خدمات الموقع في الهاتف، وهناك ملفات تعريف ارتباط تتعقب نشاطك عند استخدام إصدارات سطح المكتب والويب للتطبيق في حاسوبك.
التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
مواضيع قد تهمك × +
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال