جاري تحميل ... محمد حدائدي

احدث المواضيع

إعلان في أعلي التدوينة




التصيد الصوتي التسويقي:

بحيث أن يتصل بك أحد الأشخاص ليخبرك بأنك حصلت على عرضٍ مغري أو ربحت جائزة معينة، وبالفعل قد يتم إرسال الجائزة إليك في المرة الأولى لإيقاعك في فخ أكبر في المرة القادمة.

انتحال شخصية حكومية:

 كالادعاء بأن الاتصال يقدم عرضًا للحصول على ضمان صحي بسعر مناسب وهذا ما يدفع الضحايا للإدلاء بمعلوماتهم الكاملة دون تردد .

التصيد من خلال الدعم التقني:

ويتم استهداف الأشخاص قليلي الخبرة التقنية لخداعهم وأخذ موافقتهم على تنزيل برمجيات خبيثة على أجهزتهم اعتقدوا بأنها مفيدة، بحيث تقوم البرمجيات بتعطيل الحاسوب وإظهار رقم للدعم التقني الذي هو جزء من الخطة أيضًا، وسيقوم بإصلاح الحاسوب ببساطة مقابل أجر معين، وهذا النوع شديد الخطورة ومقنع بشكل لا يُصدق.

تصيد الحسابات المصرفية:

 بحيث يتم فيه الحصول على معلومات شخصية ستقنع الضحية بأن المكالمة الواردة من المصرف الذي يتعامل معه، ويقوم المهاجم بطلب معلومات البطاقة المصرفية بداعي التحقق من معلوماتك لزيادة إجراءات الأمان لديهم.


 هنا نقدم لك طرق الحماية من هجمات التصيد الصوتي:
* الانتباه الدائم والحذر من جميع المكالمات المجهولة التي تطلب منك معلومات شخصية، فالبنوك والمؤسسات الحكومية لا تتصل بأحد للحصول على معلومات، وفي حال تعرضت لهذا الموقف أغلق المكالمة فورًا وتحقق من الرقم الرسمي لتلك الجهة.

*لا تدفع أي أموال مقابل الحصول على هدية، لأنها علامة واضحة على عملية احتيال.

*لا تثق بالرقم الظاهر على شاشة هاتفك، فتزييف الرقم أمر بسيط في هجمات التصيد الصوتي.

* لا تتسرع في الإدلاء بمعلوماتك، لأن أغلب هجمات التصيد الصوتي تخلق شعورًا زائفًا بالخوف وضرورة كسب الفرصة المتاحة لديك.

* تبقى الوقاية أهم من علاج المشكلة، ولذلك ننصح رجال الأعمال وأصحاب المؤسسات بإجراء تدريبات للكوادر العاملة لديهم لزيادة الوعي الأمني لمخاطر هجمات التصيد بكافة أشكالها ورفع كفاءة الموظفين تقنيًا.
التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
مواضيع قد تهمك × +
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال