جاري تحميل ... محمد حدائدي

إعلان الرئيسية

اهم المواضيع

إعلان في أعلي التدوينة



كشف خبراء من شركة "pCloud"، أن تطبيق "إنستغرام" ينقل أكبر حجم من البيانات الشخصية لمستخدميه إلى أطرافثالثة، أكثر من غيره.


وتوصل هؤلاء الخبراء إلى استنتاج مفاده أن التطبيقات تقوم بجمع المعلومات حول مستخدميها لأسباب مختلفة،وبينها محاولة تصحيح الأخطاء وتحسين العمل. وإضافة إلى ذلك تستخدم هذه المعلومات لعرض الإعلانات؛ وذلك عنطريق نقل هذه المعلومات لأطراف ثالثة.

وبحسب "روسيا اليوم" أظهرت نتائج البحث الذي أجرته شركة "pCloud"، أن ثلثي التطبيقات تقوم حاليًا بنقل هذهالمعلومات لأطراف ثالثة. ومن الممكن أن تكون هذه الأطراف مرتبطة بالشركة التي أصدرت هذا التطبيق، أو من الممكن أنهاتدفع نقودًا مقابل حق الحصول على هذه المعلومات.


ومن المهم أن هذه التطبيقات تقوم؛ ليس بجمع المعلومات الشخصية فحسب؛ بل وبتاريخ استعلامات البحث أيضًا.

وتوصل الخبراء إلى استنتاج أن تطبيق "إنستغرام" ينقل 79% من المعلومات عن مستخدميه، بما فيها تاريخ البحثوالمعلومات الشخصية ومعلومات الشراء.


وأفاد الخبير في التسويق الرقمي، إيفان ديميتروف، في حديثه لـ"فوربس"، أن التطبيقات تحتاج أحيانًا لنقل معلوماتمعينة لأطراف ثالثة من أجل مساعدتها في تقديم خدماتها؛ مشيرًا في الوقت ذاته إلى أن عددًا من البرامج والتطبيقاتتعمل ذلك لمصالحها الخاصة، لا لصالح المستخدمين.


بحيث  أعلن الخبراء أن "إنستغرام" في الواقع يُعد مركزًا لنقل مثل هذا الحجم الكبير من بيانات مستخدميه غيرالمطلعين على ذلك، الذين يبلغ عددهم مليار شخص شهريًّا، وهذا يثير قلقًا.

ويحتل المرتبة الثانية في قائمة التطبيقات التي تنقل معلومات مستخدميها لأطراف ثالثة، شركة "فيسبوك" التي تنقل57% من المعلومات. أما تطبيق "يوتيوب" فينقل 42% من المعلومات عن مستخدميه.


وأشار ديميتروف: "تسعى التطبيقات الكبيرة مثل "إنستغرام" و"فيسبوك" لجمع أكبر قدر ممكن من المعلومات حولمستخدميها؛ بدلًا من الاهتمام بحماية أمن هذه المعلومات".


ووضحت  شركة "pCloud" أن نحو 80% من التطبيقات تستخدم معلومات مستخدميها لتحريك منتجاتها داخل وخارجالتطبيق، على حد سواء.


حيث أعلنت  الشركة أسماء التطبيقات التي تقوم بجمع أقل حجم من المعلومات، أو لا تقوم بذلك بشكل تام، وبينها"سكايب" وميكروسوفت تيمس" و"Clubhouse" و"Netflix" و"Signal" و"تلغرام".

التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال