جاري تحميل ... محمد حدائدي

إعلان الرئيسية

اهم المواضيع

إعلان في أعلي التدوينة

 


حرب فيس بوك وأبل مازالت مستمرة منذ فترة حتى الآن، حيث انتقد الرئيس التنفيذى لشركة أبل تيم كوك، وكذلك الرئيس التنفيذى لشركةفيس بوك، مارك زوكربيرج، علانية شركات بعضهم البعض، ولعل أخر أحداث هذا الصراع كان من ناحية فيس بوك لانتقاد أبل، وذلك على يدالرئيس التنفيذى لشركة واتس آب ويل كاثكارت.


ونقلا عن  موقع TOI الهندى، ففى حديثه فى "Big Technology Podcast"، لم يكن لدى "كاثكارت" كلمات جيدة لصانع أيفون، حيث قال" كاثارت" إن ملصقات الخصوصية الخاصة بشركة أبل تمييزية وأن الشركة فى الواقع لا تفضل الأشخاص الذين يستخدمون هواتفأندرويد.


وأفاد  "أفترض أنه من مصلحة أبل أن يكون كل شخص يستخدم أيفون، أعني، من الواضح أنه كذلك، وأنت تنظر إلى مكان مثل الولاياتالمتحدة، معظم الناس لديهم أيفون، وتجربة المراسلة تعمل بشكل أفضل على iMessage إذا كان لدى الجميع" وأضاف: "من مصلحتهمالإستراتيجية بالتأكيد ألا يستخدم الناس شيئًا مثل واتس آب لأنهم يريدون من الناس عدم استخدام هاتف أندرويد".



ووفقًا لعلامات الخصوصية الجديدة التى نشرتها أبل فى وقت سابق من هذا العام، يجمع واتس آب وفيس بوك ماسنجر الكثير من البياناتمقارنةً بتطبيقات المراسلة الأخرى، ويقال إن تطبيق فيس بوك ماسنجر يحتوى على 65 تصنيفًا مختلفًا للخصوصية والتى تشمل إعلاناتالجهات الخارجية وتخصيص المنتج ووظائف التطبيق و "أغراض أخرى"، بينما يحتوى واتس آب على 16 تصنيفًا.

وقد تحدث كاثارت عن ملصقات الخصوصية هذه، قائلا: "بغض النظر عن الغرض من الملصقات، فإننا نتنافس مع iMessage من أبل،ونتنافس فى الولايات المتحدة - حيث يستخدم المزيد من الأشخاص iMessage بدلاً من واتس آب - نتنافس فى مجموعة من الأماكن حولالعالم، ولا ترى ملصقًا لـ iMessage عند تنزيله لأنك لا تقوم بتنزيله، فهو موجود على هاتفك لتبدأ به، ولذا، فقد انتقدنا ذلك. "


وبالنسبة إلى الهاتف الذى يستخدمه بنفسه، قال كاثارت إنه أندرويد، "حسنًا، أنا أستخدم أندرويد لأنك إذا نظرت إلى قاعدة مستخدمىواتس آب، فنحن نمتلك الكثير من نظام أندرويد، كما أننى أستخدم جهاز iPad، وقد استخدمت أجهزة أيفون لسنوات عديدة، لكننى أريدحقًا استخدام المنتج بالطريقة يستخدمه الأشخاص، لذلك أستخدم أندرويد، ويستخدم الكثير من الأشخاص كليهما أو يتنقلون ذهابًا وإيابًالأننا نصمم منتجاتنا لكليهما وعليك فهمها جميعًا. "

التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال