جاري تحميل ... محمد حدائدي

إعلان الرئيسية

اهم المواضيع

إعلان في أعلي التدوينة

 


شركة "فيسبوك" تواجه مشكلة خصوصية جديدة تثير غضب مستخدميها حول العالم وفقا لما نقلته RT، فبعد أقل من 20 يوما من تسريببيانات أرقام هواتف نصف مليار شخص، يعاني عملاق التواصل الاجتماعي من ثغرة أمنية جديدة، أدت إلى كشف الملايين من عناوينالبريد الإلكتروني الخاصة بحسابات المستخدمين.


ونقلاً لما ذكره موقع "india news republic"، تمكن باحثان أمنيان من العثور على ثغرة "فيسبوك" الجديدة، بشراء 200 حساب مزيف على"فيسبوك" بمبلغ زهيد.


حيث انه قاما الباحثان بعد ذلك بإدخال ملفات تعريف الارتباط، لأداة تسمى Facebook Email Search v1.0 تربط حسابات فيسبوكبعناوين البريد الإلكتروني المرتبطة بها، ووجد الباحثان أنه حتى إذا حدد المستخدمون عدم مشاركة معرف البريد الإلكتروني الخاصبحساباتهم مع الآخرين ستتمكن الأداة من الوصول إليه عبر المعرف الذي تم تسريبه.

 


وإضافة إلى ذلك، تمكنت أداة Facebook Email Search v1.0 من إطلاق عدد كبير من عمليات البحث لما يصل إلى 5 ملايين حسابيوميا، لكنه زودها بقائمة تضم 65000 عنوان فقط لإثبات وجود الثغرة، بعد أن أنكرت شركة "فيسبوك" وجودها عندما أخبرها الباحثبالثغرة، كما تعتقد عملاقة التواصل الاجتماعي أن المشكلة "ليست مهمة بدرجة كافية" ليتم إصلاحها.


 

حيث صرح المتحدث باسم "فيسبوك" بعد الكشف عن النتائج التي توصل إليها الباحث بشأن الثغرة الجديدة، قائلا "إن الشركة تقدر مشاركةالباحث للمعلومات ونتخذ الإجراءات الأولية للتخفيف من هذه المشكلة بينما نتابع لفهم النتائج التي توصل إليها بشكل أفضل".

 

وزعمت متحدثة باسم الشركة الأمريكية أن "فيسبوك" أغلقت تقرير مكافأة الأخطاء لهذه الثغرة "عن طريق الخطأ قبل توجيهه إلى الفريقالمناسب"، وأكدت أن الشركة تتخذ خطوات أولية لتصحيح ما تم الإبلاغ عنه، ولكن من غير المعروف حاليا ما إذا كان قد جرى استخدامالخطأ.

 

ويشار إلى أن شركة "فيسبوك" تأثرت بثغرة تقنية أدت إلى كشف أرقام هواتف أكثر من 500 مليون من مستخدمي الموقع خلال الشهرالماضي، بينهم رقم هاتف رئيسها التفيذي مارك زوكربيرج.

التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال