جاري تحميل ... محمد حدائدي

احدث المواضيع

إعلان في أعلي التدوينة

الجمعية الدولية لشبكات الهاتف المحمول تُعيّن  دافيد براتوني من هواوي نائباً لرئيس مجلس إدارة مجموعة العمل الأولى المعنية بشؤون شرائح eSIM الإلكترونية

أعلنت هواوي أن السيد دافيد براتوني، مدير مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين لشؤون المعايير الأوروبية وتطوير القطاع، تمّ اختياره كنائب لرئيس مجلس إدارة مجموعة العمل الأولى (WG1) المعنية بشؤون الشرائح الإلكترونية (eSIM) من قبل الجمعية الدولية لشبكات الهاتف المحمول (GSMA) في خطوة تعكس مكانة هواوي الريادية في مجال تكنولوجيا الشرائح الإلكترونية.

وتُعتبر الشريحة الإلكترونية إحدى المواصفات المعتمدة دولياً من قبل الجمعية الدولية لشبكات الهاتف المحمول، وتتيح الإمكانات التي توفرها شرائح SIM عن بُعد لكافة الأجهزة المتوافقة معها. كما تسمح تكنولوجيا الشريحة الإلكترونية، التي سُرعان ما ستحل مكان الشرائح التقليدية في أجهزة الاتصال، للمستخدمين بتنزيل معلومات حساباتهم من مشغّل شبكة المحمول الخاصة بهم بعد تفعيل خدمات الشبكة الخليوية لديهم.

وعلاوة على ذلك، تُسهّل الشريحة الإلكترونية من مهمة توسيع نطاق الاتصالات المتنقلة لتشمل الأجهزة اللوحية والساعات الذكية وأساور اللياقة البدنية وأنظمة الصحة المحمولة وغيرها الكثير من الأجهزة، إلى جانب دورها في توفير بيئة اتصال آمنة والحد من تكاليف التطوير.

وتحرص الجمعية الدولية لشبكات الهاتف المحمول على ريادة جهود تطوير قطاع الشرائح الإلكترونية، الأمر الذي يعود بالفائدة على المستهلكين من خلال تحقيق التكامل بين عمل مختلف التقنيات بتكلفة أقل. ومن خلال جهودها لتحديد المتطلبات المناسبة لحلول الشرائح الإلكترونية، تلعب مجموعة العمل الأولى دوراً محورياً في عملية إرساء المعايير داخل الجمعية. ويُشارك في المجموعة ممثلون من مختلف ميادين القطاع لضمان قدرة حلول الشرائح الإلكترونية على تحقيق الفائدة لمستخدمي الأجهزة المحمولة وغيرهم من الأطراف المعنية في منظومة الاتصالات المتنقلة.

وتستثمر هواوي في جهود البحث والتطوير المتعلقة بتكنولوجيا الشرائح الإلكترونية، كما تلعب دوراً فاعلاً في بلوَرة معايير القطاع من خلال إرساء المعايير الخاصة بالجمعية الدولية لشبكات الهاتف المحمول.

استأثرت الساعات الذكية بالموجة الأولى من جهود طرح الشرائح الإلكترونية في السوق الاستهلاكية، وسُرعان ما دخلت هواوي السوق من خلال إطلاق ساعات HUAWEI Watch 2 المتوافقة مع هذه التكنولوجيا في فبراير 2017. واتسع نطاق سوق الشرائح الإلكترونية منذ ذلك الحين لتشمل الهواتف الذكية والحواسيب المحمولة والأجهزة اللوحية وغيرها.
وبالتزامن مع بداية عصر تكنولوجيا إنترنت الأشياء، حازت تكنولوجيا الشريحة الإلكترونية على اهتمام القطاع. ففي الصين، أصدرت وزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات في عام 2018 عدداً من السياسات للتشجيع على اعتماد الشرائح الإلكترونية في الأجهزة القابلة للارتداء وخدمات الاتصال عن بُعد وغيرها من أجهزة إنترنت الأشياء. وفي الأسواق الخارجية، تم بالفعل اعتماد تكنولوجيا الشريحة الإلكترونية في باقة واسعة من الهواتف الذكية والأجهزة القابلة للارتداء وأجهزة إنترنت الأشياء.

وتتوقع هواوي استمرار النمو القوي الذي تشهده تكنولوجيا الشريحة الإلكترونية عبر مختلف فئات المنتجات.
التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
مواضيع قد تهمك × +
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال