جاري تحميل ... محمد حدائدي

احدث المواضيع

إعلان في أعلي التدوينة

عبر وسائل التواصل الاجتماعي البيعلا يكون واضحًا دائمًا، فمعظمنا ليس لديه شهرة كبيرة على وسائل التواصل الاجتماعي بحيث يمكن لتغريدة واحدة على تويتر أو مشاركة في إنستاجرامأن تجذب الكثير من حركة المرور والمبيعات. وقد يعد تحقيق التوازن بين رسائل علامتك التجارية والمبيعات أمرًا أساسيًا لعدم الظهور بشكل غير مرغوب فيه على الإنترنت، و لذلك سنستعرض في هذا الموضوع كيف يمكنك البيع عبر وسائل التواصل الاجتماعي دون أن تتحول منتجاتك إلى علامة تجارية غير مرغوب فيها. بناء القيمة واكتساب الثقة: الخطوة الأولى للبيع عبر وسائل التواصل الاجتماعي دون المبالغة في البيع فهي بناء الثقة مع متابعيك أولاً، وتوفير القيمة قدر الإمكان، وهذا يعني الظهور بشكل ثابت وبوظائف هادفة. حيث إن نشر المحتوى بهدف النشر فقط لن يمنحك النتائج التي تحتاجها. ولكن بدلاً من ذلك، قد يمكنك تحديد عدد قليل من الأهداف لكل مشاركة، وإنشاء تقويم للمحتوى؛ لإبقائك على المسار الصحيح، فمن خلال بناء الثقة وإظهار خبرتك، سيعلم متابعوك أن ما تقدمه يستحق وقتهم. تسليط الضوء على المشكلات والحلول: ومن أجل القيام بالبيع عبر وسائل التواصل عليك أن تُثبت أنك تفهم ما يحتاجه جمهورك المستهدَف، ولذلك أظهِر أنه يمكنك فهم مشكلات الجمهور المستهدَف ثم قدم حلولك الرائعة. إظهار القيمة والفوائد: حيث كل ما يدور حول المبيعات عبر وسائل التواصل لن يؤدي إلى توقف المبيعات، لذلك وضّح لمتابعيك القيمة والفوائد التي يوفرها منتجك أو خدمتك، حيث يمكنك اصطحابهم خلف الكواليس أثناء إنشاء عرضك، وإخبارهم بما دفعك لإنشائه، كما يمكن أن تُظهر لهم و كيف سيحسن منتجك أو خدمتك وضعهم. العرض يجب أن يكون واضحًا: يجب أن تذكر عرضك، من أجل البيع عبر وسائل التواصل الاجتماعي فإذا كنت تفعل هذا بشكل صحيح فأنت تبيع بالفعل، دون أن يكون لديك بيع فعلي، ولكن، لن يعرف الناس أن هناك عرضًا فعليًا حتى تعرضه عليهم، حيث إن مفتاح البيع عبر وسائل التواصل الاجتماعي دون أن يكون لديك مبيعات فعلية يكون عن طريق تثقيف جمهورك باستمرار ثم تطلب منهم الشراء. ولذلك تذكر استخدام العبارات التي تحث على اتخاذ إجراء لجعل المتابعين ينقرون على موقع الويب الخاص بك، أو يرسلون لك رسالة فورية، أو يقومون بالتعليق للحصول على مزيد من المعلومات حول عرضك.
التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
مواضيع قد تهمك × +
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال