جاري تحميل ... محمد حدائدي

احدث المواضيع

إعلان في أعلي التدوينة



*صياغة السيرة الذاتية المثالية:
 امتلاك حساب لا يُعبر عن ما يقدمه لن يثير حماس الأشخاص بطريقة جذابة، وإذا كنت شخصًا لم تفكر كثيرًا في سيرتك الذاتية، فقد ترغب في التفكير مرة أخرى.

إنها نقطة اتصالك الأولى وبطاقة عملك وواجهة متجرك، والأشخاص الذين يطلعون عليها سيقررون بسرعة هل يريدون إلقاء نظرة على ملفك الشخصي أم لا، فالسيرة الذاتية هي البيان المقنع.

سيكون من الأفضل وضع شرح واضح لملفك الشخصي أو علامتك التجارية أو عملك، وإضافة شيء من شأنه أن يثير اهتمام القارئ، وربما يكون شيئًا مضحكًا أو مثيرًا للاهتمام، أو شيئًا من شأنه أن يدفع القارئ للمزيد.
*ضخ الأموال:
إذا كنت تتطلع إلى إنشاء حسابك وتشغيله بسرعة، ولكن ليس لديك الوقت للاستثمار في محتوى عالي الجودة حتى الآن، قم بالبحث عن طريقة مختلفة، فعندما تسوّق لملفك في إنستاجرام فإنك تحسّن من ظهورك، واعتمادًا على الحجم الذي تريد نموه، سيعتمد على مقدار الأموال التي تستثمرها في كسب المتابعين.

*استخدام القصص:
الشيء الذي يُعد إضافةً إلى منصة إنستاجرام هو ميزة القصة، التي تسمح للمتابعين بمشاهدة ما تقوله وتشاركه والتفاعل معه بسهولة، كما يمكنك إضافة روابط التجارة الإلكترونية.

*استخدام الوسوم:
إذا كنت جديدًا في عالم وسائل التواصل الاجتماعي، فقد تبدو الوسوم غير مألوفة قليلاً، ففي عام 2007، فكّر أحد مستخدمي تويتر في تجميع الموضوعات معًا في رسالة باستخدام وسم، وفي حين أن تويتر لم يأخذ الفكرة على الفور، فقد فعلها المستخدمون، مما يقودنا إلى ما نحن عليه الآن في آلية عمل الوسوم.

تَجمع الوسوم التي تسبق الكلمة أو العبارة كلّ ما يقال عنها في صفحة النتائج، على سبيل المثال:
 إذا قمت بالبحث عن وسم #محمد_حدائدي في إنستاجرام فسيظهر لك كلُّ من نشر باستخدام هذا الوسم نتيجة لذلك.
ويتوفر التعرض الفوري لأي شخص يستخدم خوارزمية الوسم جيدًا، بحيث يتطلب الأمر القليل من البحث، ولكن يمكنك توصيل ملفك الشخصي إلى الملايين من الأشخاص ذوي التفكير المماثل، وكل ذلك باستخدام الوسم.

وعند البحث في الوسوم اللازمة لتنمية ملفك الشخصي، ستحتاج إلى إلقاء نظرة على منافذك الشخصية وما تريد تحقيقه، وإذا كنت تمتلك نشاطًا تجاريًا وتبيع منتجًا معينًا، فسيتعين عليك البحث عن الوسوم الأكثر شيوعًا بخصوص عملك.





التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
مواضيع قد تهمك × +
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال