جاري تحميل ... محمد حدائدي

إعلان الرئيسية

اهم المواضيع

إعلان في أعلي التدوينة




منصة واتساب قامت يوم الثلاثاء، بتقديم توضيح بشأن التحديث الأخير لسياسة الخصوصية، حيث ذكرت أن التغيير الأخير لم يؤثر على خصوصية الرسائل المرسلة إلى الأصدقاء والعائلة بأي شكل من الأشكال. 


وأوضحت  منصة المراسلة الفورية إنها تريد «معالجة الشائعات»، وإنها «ستستمر في حماية رسائل المستخدمين الخاصة من خلال التشفير من طرف إلى طرف».

وأشارت  أنها لا تستطيع رؤية الرسائل الخاصة أو سماع المكالمات. كما أكدت الشركة الأم "فيسبوك" عدم مقدرتها على قراءة الرسائل أو سماع مكالمات مستخدميها.


ويأتي هذا التطور الجديد وسط انتقادات عامة لواتساب، بسبب تحديث سياسة الخصوصية الذي حدث الأسبوع الماضي، والذي سيصبح قابلاً للتطبيق اعتباراً من 8 فبراير.


وكما ذكرت المنصة أيضاً أنها لا تحتفظ بسجلات اتصالات المستخدمين. وأشارت إلى أنه «في حين أراد مشغلي شبكات الهاتف والمشغلين التقليديين تخزين هذه المعلومات، فإنه من الخطير الاحتفاظ بخصوصية وأمان ملياري مستخدم للمنصة، وفقاً لموقع "غادجتس 360"».


ولمعالجة مخاوف المستخدمين بشأن تحديث سياسة الخصوصية الأخير، أصدرت المنصة صفحة أسئلة وأجوبة جديدة على موقعها تسلط الضوء على الاتصالات الخاصة على التطبيق

التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال