جاري تحميل ... محمد حدائدي

إعلان الرئيسية

اهم المواضيع

إعلان في أعلي التدوينة

 


حقق محرك البحث DuckDuckGo الذي يركز على الخصوصية هذا الأسبوع إنجازًا كبيرًا في تاريخه البالغ من العمر 12 عامًا عندما تجاوز للمرة الأولى على الإطلاق حاجز 100 مليون عملية بحث يومية.


بحيث يأتي هذا الإنجاز بعد فترة من النمو المستمر الذي شهدته الشركة خلال العامين الماضيين، وخاصة منذ شهر أغسطس 2020، عندما بدأ محرك البحث برؤية أكثر من ملياري استعلام بحث شهريًا بشكل منتظم.


وللمقارنة، بلغ متوسط عمليات البحث اليومية في DuckDuckGo نحو 52 مليون عملية بحث في شهر يناير 2020، ويعني هذا أن أرقام هذا الشهر تمثل زيادة بنسبة 73 في المئة على أساس سنوي.


وتعتبر الأرقام صغيرة بالمقارنة مع 5 مليارات عملية بحث يومية من جوجل، لكنها علامة إيجابية على أن المستخدمين يبحثون عن البدائل.


وتأتي شعبية DuckDuckGo بعد أن توسع محرك البحث إلى ما وراء موقعه الخاص، حيث يقدم الآن تطبيقات محمولة لنظامي أندرويد و iOS، إلى جانب إضافة مخصصة لمتصفح جوجل كروم.



وأوضحت  الشركة في تغريدة في شهر سبتمبر 2020: إن أكثر من 4 ملايين مستخدم قاموا بتثبيت هذه التطبيقات والإضافة.

لكن الشعبية المتزايدة لمحرك البحث ترجع أيضًا إلى هدفه المعلن المتمثل في عدم جمع بيانات المستخدم وتقديم نتائج البحث نفسها لجميع المستخدمين.

وكما أوضح العام الماضي، فإن هذا النقص في البيانات الدقيقة يجعل من الصعب أحيانًا على الشركة حتى تقدير حجم قاعدة المستخدمين الخاصة بها.



لكن هذا التفاني في الخصوصية ساعد الشركة أيضًا في اكتساب أتباع بين الجمهور المهتم بالخصوصية.


وتم تحديد DuckDuckGo كمحرك البحث الافتراضي في متصفح Tor وغالبًا ما يكون محرك البحث الافتراضي في أوضاع التصفح الخاصة للعديد من المتصفحات الأخرى.

وتتمثل نقطة البيع الرئيسية لمحرك البحث DuckDuckGo على محركات البحث الأخرى في ميزات الخصوصية، حيث يمكن للمستخدمين إجراء عمليات البحث دون جمع معلوماتهم الشخصية وبيعها للمعلنين.

ويأتي الإنجاز التاريخي لمحرك البحث DuckDuckGo في غضون أسبوع عندما أعلن كل من Signal وتيليجرام، وهما تطبيقان آخران يركزان على الخصوصية، عن فترات نمو كبيرة.


حيث أعلنت تيليجرام أنها وصلت إلى 500 مليون مستخدم مسجل، بينما تعطلت خوادم Signal بعد تسجيل الملايين من المستخدمين الجدد في تدفق مفاجئ قالت الشركة: إنه تجاوز حتى أكثر توقعاتها تفاؤلاً.

التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال