جاري تحميل ... محمد حدائدي

إعلان الرئيسية

اهم المواضيع

إعلان في أعلي التدوينة

 


أطلقت عملاقة التكنولوجيا الصينية ضربة جديدة ضد شركائها في نظام اندرويد، حيث أشادت بـ الآيفون من أبل واعتبرته «أفضل هاتف5G في العالم».


حيث ساهمت هواوي ببناء قوة الأندرويد، حيث صعدت إلى قمة دوري الهواتف الذكية متحدية سامسونغ على صدارة القائمة منذ فترة طويلة،حتى أنها استحوذت على القمة لبضعة أشهر العام الماضي. لكن الحقيقة هي أن هواوي لم تتطلع أبداً إلى سامسونغ لإلهامها، بل كانتعيونها دائماً تتجه إلى أبل بدلاً من ذلك.


وذكر موقع فوربس أن استراتيجية هواوي كانت حريصة دائماً على أن تكون أقرب إلى أبل من أي شيء آخر، وتأكد ذلك العام الماضي عندماصرح رئيس قسم المستهلك في هواوي المملكة المتحدة للموقع، بأن الشركة واحدة من شركتين فقط على مستوى العالم يمكن أن يكون لديهماأجهزة وبرامج تتوافق مع النظام البيئي.


بحيث اعترف الرئيس التنفيذي لشركة هواوي رين زهانغفي صراحة بأن أبل هي مصدر إلهامه، حيث أخبر وسائل الإعلام عام 2019 أن«أبل الشركة الرائدة في العالم وهي تتقدم أمامنا». وبالتالي، ليس من المستغرب أن يكون رين وابنته، منغ وانزهو، من مستخدمي أبل.


وفي حديثه عن جودة شبكات 5G من هواوي، استخدم رين شركة أبل لتوضيح وجهة نظره: «نحن ندعم التقدم الذي أحرزه هاتف آيفون 12 من أبل، والذي تمكن من تحقيق سرعات تنزيل تبلغ 1.82 غيغابايت في الثانية، ما يجعله الأفضل في العالم. ونحن بدورنا ساعدنا في بناءأفضل شبكات 5G في العديد من المدن حول العالم، كما أن شبكاتنا تتصدر في أوروبا اختبارات أداء الشبكة العالمية».


وأثنى رين أيضاً على هيمنة شركة أبل على القطاع «الراقي»، وذكر أن «العديد من مستخدمي الأجهزة المتطورة في أوروبا يستخدمونالآيفون، والطريقة التي تعمل بها هذه الهواتف على شبكاتنا في أوروبا هي في الواقع علامة على أننا نعمل بشكل جيد أيضاً. حقيقة أنالمستخدمين الراقيين يمكنهم استخدام آيفون 12 بأقصى تأثير على شبكات 5G في أوروبا هي شهادة على جودة شبكاتنا، كما أنه يساعدعلى موازنة الآراء تجاه هواوي في أوروبا».


واشار : «لا يوجد سوى لاعبين كبيرين لهما أنظمة بيئية، أبل وغوغل. لن تكون هناك مشكلة عند إضافة لاعب ثالث. ففي أي صناعة، منالمنطقي أن يكون هناك 3 لاعبين كبار».


يذكر أن هواوي الآن على مفترق طرق، فبعد إطلاق جهاز Honor، تصاعدت التكهنات حول ما إذا كانت أجهزتها الرائدة Mate و P-Series ستتابع في نفس المسار. حيث اعترف رين أيضاً بأن شحنات الهواتف المتطورة لديهم انخفضت بسبب نقص المعروض من الرقائق، بالإضافةإلى تمديد العقوبات الأمريكية المفروضة وحظر سلسلة إمداد الشركة من السيليكون، ما أثر على إنتاج ومبيعات الشركة كثيراً.


في حين أشارت تقارير في الصين هذا الأسبوع، نقلاً عن أرقام داخلية غير مؤكدة، إلى أن إيرادات هواوي لعام 2020 تبلغ 136.7 ملياردولار أمريكي، بزيادة قدرها 11.2%، وبلغت أرباحها 9.9 مليار دولار أمريكي، بزيادة قدرها 10.4%


إذا كان هذا صحيحاً، فستكون هذه نتيجة مذهلة بالنظر إلى سيطرة الولايات المتحدة المتزايدة على الأعمال التجارية وتأثير ذلك الآن علىأعمال الهواتف الذكية. حيث ذكر رين لوسائل الإعلام هذا الأسبوع أن عائدات مبيعات وأرباح الشركة لعام 2020 أعلى من العام الذي سبقه،وهو أكثر ثقة في بقاء هواوي مما كانت عليه.

التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال