جاري تحميل ... محمد حدائدي

إعلان الرئيسية

اهم المواضيع

إعلان في أعلي التدوينة

الصفحة الرئيسية إليك كيف يمكن أن يؤدي الجمع بين هاتفك الذكي وجهاز HUAWEI MatePad Pro اللوحي معًا إلى زيادة إنتاجيتك

إليك كيف يمكن أن يؤدي الجمع بين هاتفك الذكي وجهاز HUAWEI MatePad Pro اللوحي معًا إلى زيادة إنتاجيتك

حجم الخط

 


إليك كيف يمكن أن يؤدي الجمع بين هاتفك الذكي وجهاز HUAWEI MatePad Pro اللوحي معًا إلى زيادة إنتاجيتك

بفضل الميزات الجديدة مع تحديث واجهة المستخدم EMUI 11


الرياض، المملكة العربية السعودية 11  مارس :تطور مفهوم الإنتاج جنبًا إلى جنب مع التكنولوجيا، مما أدى إلى العصر الرقمي اليوم حيث يمتلك المستخدمين أجهزة متعددة جاهزة في جميع الأوقات. ومع ذلك، لا يزال هذا المفهوم الجديد في مراحله التجريبية، ويرجع ذلك أساسًا إلى أن التبديل بين أجهزة متعددة يمكن أن يبطئ وتيرة عمل الفرد. من ناحية، يختار المستخدمون استخدام هواتفهم الذكية في العمل أثناء التنقل، في حين أن أجهزة الحواسيب المحمولة والأجهزة اللوحية هي نقطة انطلاق لعمل أكثر إنتاجية، خاصةً بسبب حجم الشاشة الأكبر. ومع ذلك، يمكن أن يكون استخدام كلا الجهازين معطلاً، وهو ما أرادت هواوي حله.


تم تشكيل هذا الحل كميزة Multi-Screen Collaboration التي أغلقت بشكل أساسي الفجوة بين الهواتف الذكية وأجهزة الحواسيب المحمولة والأجهزة اللوحية، وربطها معًا لخلق تجربة أكثر سهولة. مكّنت هذه الميزة الوظائف عبر الأجهزة لإنشاء اتصال أكثر سلاسة بين هذه الأجهزة، حيث يمكن للمستخدمين بث شاشة هاتف هواوي الذكي المتوافقة لاسلكيًا على الشاشة الأكبر لجهاز حاسوب محمول أو جهاز لوحي من هواوي. يتيح لهم ذلك التحكم في كلا الجهازين معًا من شاشة واحدة مريحة وحتى مشاركة البيانات بين الجهازين بسلاسة ودون عناء.


مع تحديث EMUI 11 الجديد الذي يتم طرحه حاليًا على أجهزة HUAWEI MatePad Pro اللوحية، يحصل المستخدمون على ميزات إنتاجية وإبداع ذكية جديدة، مثل تم تحسين ميزة Multi-Screen Collaboration بشكل كبير. الآن لا يمكن للمستخدمين عكس شاشة الهاتف الذكي على جهاز HUAWEI MatePad Pro ونقل أنواع مختلفة من الملفات، ولكن يمكنهم أيضًا استخدام كلا الجهازين بمرونة في وقت واحد. على سبيل المثال، يمكن للمستخدمين عرض تقديمي أو مقطع فيديو من هواتفهم الذكية على شاشة HUAWEI MatePad Pro الأكبر، أثناء تشغيل تطبيق على الهاتف الذكي للعمل على أشياء أخرى في وقت واحد. بفضل هذه الميزة، يمكن للمستخدمين نسخ الصور أو النصوص من هواتفهم الذكية وإدخالها بسهولة في المستندات أو العروض التقديمية التي يعملون عليها باستخدام HUAWEI MatePad Pro.


هناك قلق رئيسي آخر يُلاحظ بشكل شائع عند عرض محتوى على شاشة أخرى وهو الخصوصية. غالبًا ما تكون هناك سيناريوهات حيث يمكن للمستخدمين عرض بيانات زملائهم من أجهزتهم، عند ظهور رسالة شخصية أو إشعار. يعمل Multi-Screen Collaboration مع EMUI 11 على حل هذه المشكلة عن طريق إخفاء الإشعارات عن أعين الجميع. لن يتم عرض أي إشعار أو رسالة يتم تلقيها على HUAWEI MatePad Pro، ولكن بدلاً من ذلك سيظهر فقط على الهاتف الذكي الرئيسي، لتجنب مخاوف الخصوصية أو الانقطاعات.


مع الأخذ في الاعتبار الإنتاجية، يوفر EMUI 11 أيضًا المزيد من الميزات التي تتيح العمل بشكل أفضل. على سبيل المثال، تتيح ميزة Multi-Window للمستخدمين تشغيل تطبيقين جنبًا إلى جنب بسهولة، مما يزيل النشاط الممل المتمثل في التبديل بين التطبيقات. يمكن للمستخدمين أيضًا تغيير حجم هذه النوافذ وحتى إضافة نافذتين عائمتين إضافيتين لتسهيل المهام المتعددة. يمكن أيضًا تصغير التطبيقات على الجانب، بحيث تكون متاحة بسهولة للاستئناف بسرعة أثناء التنقل. يوفر HUAWEI MatePad Pro مع EMUI 11 أيضًا أدوات إنتاجية جديدة، مثل تطبيق NoteShelf الذي يمكن تنزيله على متجر HUAWEI AppGallery، حيث يمكن للمستخدمين تدوين الملاحظات باستخدام قلم HUAWEI M-Pencil أثناء التنقل. تتوفر أيضًا تطبيقات إضافية للتنزيل بناءً على ما يحتاجه المستخدم، سواء كان ذلك للإنتاجية أو للإبداع.


لا ينبغي أن يكون توفر العديد من الأجهزة عائقاً أمام الإنتاجية، بل يجب أن يكون عكس ذلك تمامًا. ومع ذلك، لتحقيق ذلك، يجب أن يكون هناك شعور بالوحدة والترابط بين جميع الأجهزة: مع تحديث واجهة المستخدم EMUI 11 على جهاز HUAWEI MatePad Pro اللوحي، تطورت الإنتاجية والترابط بين أجهزة متعددة، مما يسمح بتجربة عمل أكثر ذكاءً وإنتاجية بكفاءة عالية.


الوصف التعريفي: تتيح ميزة Multi-Screen Collaboration مع واجهة المستخدم EMUI 11 على جهاز HUAWEI MatePad Pro اللوحي إنتاجية أفضل في جميع السيناريوهات.



التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال