جاري تحميل ... محمد حدائدي

إعلان الرئيسية

اهم المواضيع

إعلان في أعلي التدوينة

 


العديد من مستخدمي الانترنت يلجأ الى استخدام “الشبكة الخاصة الافتراضية” والتي تعرف بـ VPN كأحد الحلولللحصول على الخصوصية أثناء تصفح الانترنت، ولإخفاء الهوية أو للدخول على المواقع أو الخدمات المحظورة، أوللقيام بأفعال غير مشروعة يعاقب عليها النظام.



حيث انه بالرغم من عدم مشروعية استخدام مثل هذه الشبكات في الكثير من الدول، والتي في مقدمتها المملكة العربيةالسعودية، إلا أن هناك من يُصر على استخدامها إما جهلاً أو عن دراية، وبشكل عشوائي ومفرط دون الاكتراث بحجمالمخاطر التي يجب الحذر منها جراء استخدامه لهذه الشبكات والتي ستكلفه فقدان بياناته الشخصية وتسربها.


فالمستخدم يجهل أن عند خلال استخدامه لشبكات الـ VPN هو يُعرض بياناته الشخصية للخطر، والتي قد يكون منضمنها تحديد موقعه الجغرافي وكشف لهويته ومعلوماته الشخصية وجهات اتصاله والكثير من البيانات الحساسةلديه، مع إمكانية استخدام هذه المعلومات في طرق غير مشروعة، وقد يصل الأمر لاختراق الجهاز والاستيلاء على كافةمحتوياته من صور وأرقام وغيرها.


والحقيقة الصادمة تقول أن غالبية مستخدمي شبكات الـ VPNلم يعلموا أن عند بدء استخدامهم لهذه الشبكات فإنهماعطوا وبشكل طوعي مزودي الخدمة التصاريح اللازمة للتنصت عليهم والوصول والاطلاع الكامل على كافة محتوياتأجهزتهم، ومن تلك التصاريح ما يسمح بالوصول بكل سهولة إلى الصور الشخصية وكلمات المرور السرية للحساباتالشخصية المحفوظة في الجهاز.


خصوصية زائفة

لعل أبرز الحقائق الخاطئة التي يجهلها من يستخدم شبكات الـ VPN هي الاعتقاد التام بأن في استخدمه لهذه الشبكاتأنه أصبح في مأمن تام من كشف هويته ومن اختراق خصوصيته بنسبة 100٪، فهذا الاعتقاد "غير صحيح" إطلاقاً،حيث أن في استخدامك لهذه الشبكة أياً كان نوعهاً فأنت بالفعل لن تشارك بياناتك الشخصية مع المواقع التي تزورها،لكنك ستشارك بياناتك الشخصية وأكثر مع مقدمي هذه الشبكات، التي تعمل بحرص على حفظ بياناتك بعناية فيسجلاتها، تمهيداً لاستغلالها في تنفيذ أعمالهم غير المشروعة أو لبيعها على شركات الإعلان وغيرها أو المنظمات التيتنفذ هجمات سيبرانية.

كما هناك معتقد لدى كثيرين أن في بذلهم مجهود أكبر بالبحث عن شركة موثوقة تقدم خدمات VPN وذات سمعة جيدةمن ناحية الخصوصية سيضمن لهم حفظ خصوصيتهم ويكونوا في مأمن تام، لكن الحقيقة تقول أنك لن تجد إطلاقاًشركة موثوقة 100٪، فجميع الشركات لديها ما يسمى “Logs” تحفظ به جميع تحركات المستخدم وبياناته التفصيلية،وذلك لحماية نفسها من الملاحقة القانونية من الدول حال ارتكب المستخدم أفعالاً غير مشروعة "حسب قول بعضها"،حتى وإن ادعت خلاف ذلك، أو لبيع تلك البيانات.


لا شيء بالمجان

وحول خدمات الـ VPN المجانية يؤكد المدرب العالمي في أمن المعلومات المهندس "محمد الدوب" في حديثه لـ "سبق" عنأن تقديم خدمات الـ VPN بالمجان مُكلف جداً على المشغلين، وفيه من المشاكل القانونية الكثير، فلا يمكن التصور إطلاقاًبأن المشغل يقدم كل تلك الخدمات بالمجان لوجه الله تعالى، فقد يكون أن لديه دعم، أو ربح مادي واضح من خلال"اشتراكات" أو ربح مادي خفي من خلال "بيع بيانات" المستخدمين لمن يدفع أكثر، وهذا هو الأغلب.


اختراق وتجسس

وفقاً لدراسة قامت بها منظمة "CSIRO" الاسترالية مع جامعة نيوساوث ويلز وجامعة بيركلي على283 تطبيق تعملعلى نظام التشغيل Androidويقدم خدمات الـ VPN، فقد كشفت عن أن 18 في المائة من تلك التطبيقات لم تفشل فقط فيتشفير حركة مرور المستخدمين، كما قامت 38٪ منها بحقن جهاز المستخدم برامج ضارة أو إعلانات ضارة - وهي برامجمصممة لإتلاف معلومات المستخدمين أو الوصول إليها، أي أن هؤلاء المستخدمين لم يحصلوا على الوظيفة التي قاموامن أجلها تثبيت هذه التطبيقات، كما أن هذه التطبيقات تم تثبيتها من قبل عشرات الملايين من المستخدمين.

والأكثر من ذلك، فقد وجد التقرير أن أكثر من 80 في المائة من هذه التطبيقات طلب الوصول إلى البيانات الحساسة فيجهاز المستخدم مثل حسابات المستخدمين والرسائل النصية.


البيع لمن يدفع أكثر

كما كشف التقرير عن أن معظم التطبيقات الـ 283 التي تم فحصها تقدم "شكلاً من أشكال" إخفاء الهوية عبر الإنترنت،في حين سعى بعض مطوري التطبيقات "عمدًا" إلى جمع معلومات المستخدم الشخصية التي يمكن بيعها بعد ذلكلشركاء خارجيين.

ومن جانب آخر فقد كشف موقع "cybernews" الشهير عن قيام أحد الهاكرز مؤخراً باختراق أحد أكبر شبكات VPN التيتعمل بنظام Android، وعرض بيانات شخصية وحساسة جداً لأكثر من 21 مليون مستخدم للبيع عبر أحد منتدياتالهاكرز الشهيرة "لمن يدفع أعلى سعر"، وتضمنت البيانات المعروضة للبيع "عناوين البريد الإلكتروني وأسماءالمستخدمين والأسماء الكاملة لهم، وأسماء الدول التي يتصلون منها، وسلاسل كلمات المرور التي يتم إنشاؤها عشوائيًا،والبيانات المتعلقة بالدفع، وحالة العضوية المميزة وتاريخ انتهاء صلاحيتها"، كذلك كشف عن وجود "الأرقام التسلسليةلجهاز المستخدم، ونوع هاتفه، والشركة المصنعة له، ومعرفات الجهاز، وأرقام الجهاز IMSI".

حيث تعد شبكات VPN وجهة مثالية ومفضلة لعصابات الهاكرز لاختراقها، كونها تمتلكه قواعد بيانات ضخمة يشبههاالبعض بمناجم الذهب.


ملاحقة قانونية صارمة

وهنا يجب على مستخدم الانترنت الحذر قبل استخدامه لخدمات الـ VPN حيث أن الكثير من دول العالم بدأت التنبهلخطرها، بعد أن أثبتت التقارير والدراسات الأمنية بأن تلك البرامج والخدمات ساعدت على غرس الأيديولوجياتالمشبوهة وعمليات الاستقطاب والتجنيد في صفوف المنظمات والجماعات الإرهابية التي أضرت بالعالم أجمع، ولنتتهاون كافة المنظمات الحكومية في ملاحقة كل من يسيء استخدامها للإضرار بها.

التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال